الباحث القرآني

* الإعراب: التنوين في (يومئذ) عوض من جملة محذوفة أي يوم يؤمنون أو يوم تزول مريتهم، وتعلّق الظرف بالاستقرار الذي تعلّق به (لله) أي في الخبر (بينهم) ظرف منصوب متعلّق ب (يحكم) ، (الفاء) عاطفة للتقسيم والتفريع (في جنّات) متعلّق بخبر المبتدأ (الذين) . جملة: «الملك.. لله) لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يحكم بينهم» لا محلّ لها استئناف بيانيّ [[أو في محل نصب حال من لفظ الجلالة، ولكنّ العامل ضعيف.]] . وجملة: «الذين آمنوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة يحكم ... وجملة: «آمنوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الأول. وجملة: «عملوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة آمنوا. (بآياتنا) متعلّق ب (كذّبوا) ، (الفاء) في أولئك زائدة لمشابهة المبتدأ للشرط (أولئك) اسم إشارة في محلّ رفع مبتدأ خبره جملة: لهم عذاب (لهم) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (عذاب) . وجملة: «الذين كفروا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الذين آمنوا. وجملة: «كفروا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الثاني. وجملة: «كذّبوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة كفروا. وجملة: «أولئك لهم عذاب» في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين كفروا) . وجملة: «لهم عذاب ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (أولئك) . (الواو) عاطفة (الذين) اسم موصول في محلّ رفع مبتدأ (في سبيل) متعلّق بحال من فاعل هاجروا (قتلوا) ماض مبنيّ للمجهول.. و (الواو) نائب الفاعل (أو) حرف عطف (اللام) لام القسم لقسم مقدّر (يرزقنّهم) مضارع مبنيّ على الفتح في محلّ رفع.. و (النون) نون التوكيد، و (هم) ضمير مفعول به (رزقا) مفعول به ثان منصوب [[إذا كان بمعنى المرزوق منه.. وهو مفعول مطلق إن قصد به مطلق الحدث.]] ، (الواو) استئنافيّة- أو اعتراضيّة- (اللام) المزحلقة للتوكيد ... وجملة: «الذين هاجروا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الذين كفروا.. وجملة: «هاجروا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الثالث. وجملة: «قتلوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة هاجروا.. وجملة: «ماتوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة قتلوا. وجملة: «يرزقنّهم الله ... » لا محلّ لها جواب القسم المقدّر.. وجملة القسم المقدّرة مع جوابها في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين هاجروا) . وجملة: «إنّ الله لهو ... » لا محلّ لها تعليليّة- أو اعتراضيّة بين البدل والمبدل منه. وجملة: «هو خير ... » في محلّ رفع خبر إنّ. (ليدخلنّهم) مثل ليرزقنّهم (مدخلا) مفعول به منصوب [[هذا إن كان اسم مكان.. وهو مفعول مطلق إن كان مصدرا ميميّا.]] ، (الواو) استئنافيّة.. وجملة: «يدخلنّهم ... » لا محلّ لها جواب قسم مقدّر.. وجملة القسم والجواب لا محلّ لها استئنافيّة.. أو بدل من القسم الأوّل وجوابه. وجملة: «يرضونه ... » في محلّ نصب نعت ل (مدخلا) . وجملة: «إنّ الله لعليم ... » لا محلّ لها في حكم التعليل.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب