الباحث القرآني

* الإعراب: (حتّى) حرف ابتداء (أحدهم) مفعول به مقدّم منصوب (الموت) فاعل مرفوع (ربّ) مرّ إعرابها [[في الآية (93) من هذه السورة.]] والضمير الفاعل في (ارجعون) للتعظيم.. و (النون) للوقاية، و (الياء) المحذوفة مفعول به،. جملة: «جاء أحدهم الموت ... » في محلّ جرّ مضاف إليه.. وجملة الشرط وفعله وجوابه لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «قال» لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. وجملة: «النداء: ربّ ... » لا محلّ لها اعتراضيّة لتأكيد الدعاء. وجملة: «ارجعون» في محلّ نصب مقول القول. 100- (في ما) متعلّق بمحذوف نعت ل (صالحا) [[وفيه حذف مضاف أي: صالحا كائنا مقابل ما تركت.]] ، و (ما) موصول والعائد محذوف أي تركته (كلّا) حرف ردع وزجر، والضمير في (إنّها) يعود إلى قوله (ربّ ارجعون) ، (الواو) حاليّة- أو عاطفة- (من ورائهم) متعلّق بمحذوف خبر مقدّم للمبتدأ (برزخ) ، (إلى يوم) متعلّق بنعت ل (برزخ) ، و (الواو) في (يبعثون) نائب الفاعل. وجملة: «لعلّي أعمل ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «أعمل صالحا ... » لا محلّ رفع خبر لعلّ. وجملة: «تركت ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة: «إنّها كلمة ... » لا محلّ لها تعليل للزجر المتقدّم. وجملة: «هو قائلها ... » في محلّ رفع نعت لكلمة. وجملة: «من ورائهم برزخ» في محلّ نصب حال من الضمير (هو) [[وجاء الرابط العائد جمعا للدلالة على أمثال من يقولون هذه الكلمة.. ويجوز أن تكون الجملة معطوفة على التعليليّة لا محلّ لها.]] . وجملة: «يبعثون» في محلّ جرّ مضاف إليه. * الصرف: (برزخ) ، اسم للحاجز أو الحجاب بين الشيئين، قيل أصله برزه- بالهاء- فعرّب، وهنا الحائل بين الإنسان والرجعة التي يتمنّاها، وزنه فعلل بفتح الفاء واللام الأولى. * الفوائد: - الكلمة: كما أنها تطلق على المفردة الواحدة، ويقسمها النحاة إلى أقسام ثلاثة،: اسم وفعل وحرف، كذلك أطلقها القدامى اصطلاحا، على العبارة المؤلفة من عدة كلمات، أو على الموضوع المؤلف من عدة جمل أو عبارات. يشهد لذلك قول الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) : أصدق كلمة قالها شاعر كلمة لبيد: «ألا كل شيء ما خلا الله باطل» وقولهم: أفضل كلمة هي كلمة الشهادة. يريدون بذلك «لا إله إلا الله محمد رسول الله» .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب