الباحث القرآني

* الإعراب: (إنّما) كافّة ومكفوفة في الموضعين (فوق) ظرف منصوب متعلّق بخبر المبتدأ (يد) (الفاء) عاطفة (من) اسم شرط جازم في محلّ رفع مبتدأ (الفاء) رابطة لجواب الشرط (على نفسه) متعلّق ب (ينكث) ، (من أوفى) مثل من نكث، الفعل فيهما في محلّ جزم فعل الشرط (بما) متعلّق ب (أوفى) ، عليه) متعلّق ب (عاهد) ، (الفاء) رابطة لجواب الشرط الثاني (السين) للاستقبال (أجرا) مفعول به ثان منصوب.. جملة: «إنّ الذين يبايعونك ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يبايعونك ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «إنّما يبايعون ... » في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة: «يد الله فوق أيديهم» في محلّ نصب حال من فاعل يبايعون [[أو لا محلّ لها تعليليّة. (2، 3) يجوز أن يكون الخبر جملتي الشرط والجواب معا.]] . وجملة: «من نكث ... » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة. وجملة: «نكث ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (من) «2» . وجملة: «إنّما ينكث ... » في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء. وجملة: «أوفى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة من نكث. وجملة: «من أوفى ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (من) الثاني «3» . وجملة: «عاهد ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة: «سيؤتيه ... » في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء. * البلاغة: الاستعارة التصريحية: في قوله تعالى «إِنَّ الَّذِينَ يُبايِعُونَكَ إِنَّما يُبايِعُونَ اللَّهَ» . حيث أطلق سبحانه وتعالى اسم المبايعة على هذه المعاهدة على سبيل الاستعارة التصريحية التبعية. * الفوائد: - بيعة الرضوان.. كانت هذه البيعة بالحديبية، وهي قرية ليست بكبيرة، بينها وبين مكة أقل من مرحلة، سميت ببئر هناك، ويجوز في لفظها تخفيف الياء وهو الأفصح، ويجوز تشديدها، وكان سبب البيعة أنّه أشيع مقتل عثمان رضي الله عنه في مكة، حيث بعثه رسول الله ﷺ بمهمة. عن يزيد بن عبيدة قال: قلت لسلمة بن الأكوع على أي شيء بايعتم رسول الله ﷺ قال: على الموت. عن معقل بن يسار قال: لقد رأيتني يوم الشجرة (وكانت البيعة تحتها) والنبي ﷺ يبايع الناس، وأنا رافع غصنا من أغصانها عن رأسه، ونحن أربع عشرة مائة، قال: لم نبايعه على الموت ولكن بايعناه على ألا نفر. قال العلماء: لا منافاة بين الحديثين، ومعناهما صحيح. بايعه جماعة منهم سلمة بن الأكوع على الموت، وبايعه جماعة منهم معقل بن يسار على ألا يفروا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب