الباحث القرآني

* الإعراب: (ثمّ) حرف عطف (كمثل) متعلّق بخبر المبتدأ (مثل) .. والمخصوص بالذمّ محذوف تقديره هذا المثل (الذين) موصول في محلّ جرّ نعت للقوم (بآيات) متعلّق ب (كذّبوا) ، (الواو) استئنافيّة (لا) نافية. جملة: «مثل الذين ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «حمّلوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «لم يحملوها ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الصلة. وجملة: «يحمل ... » في محلّ نصب حال من الحمار [[أو في محلّ جرّ نعت لحمار لأنّ (ال) فيه جنسيّة.]] . وجملة: «بئس مثل ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «كذّبوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الثاني. وجملة: «اللَّه لا يهدي ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «لا يهدي القوم ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (اللَّه) . * الصرف: (أسفارا) ، جمع سفر، اسم للكتاب الكبير، وزنه فعل بكسر فسكون، ووزن أسفار أفعال. * البلاغة: التشبيه التمثيلي: في قوله تعالى مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْراةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوها كَمَثَلِ الْحِمارِ يَحْمِلُ أَسْفاراً. شبه اليهود- في أنهم حملة التوراة وقرّاؤها وحفاظ ما فيها، ثم إنهم غير عاملين بها ولا منتفعين بآياتها، وذلك أن فيها نعت رسول اللَّه ﷺ والبشارة به ولم يؤمنوا به- بالحمار حمل أسفارا، أي كتبا كبارا من كتب العلم، فهو يمشي بها ولا يدري منها إلا ما يمر بجنبيه وظهره، من الكد والتعب. وكل من علم ولم يعمل بعلمه فهذا مثله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب