الباحث القرآني

* الإعراب: الظرف (إذا) متعلّق بالجواب المقدّر أي علمت النفوس أعمالها [[أو ما في معناه، وقيل: الجواب هو فملاقيه أي فأنت ملاقيه، في الآية (6) من هذه السورة.]] ، (السماء) فاعل لفعل محذوف يفسّره المذكور بعده (لربّها) متعلّق ب (أذنت) [[أذنت لربّها: استمعت وأطاعت.]] ، ونائب الفاعل للمجهول (حقّت) ضمير يعود على السماء وذلك بحذف مضاف أي حقّ سمعها وطاعتها [[أو أن السماء جعلت حقيقة بالاستماع والانقياد فلا حاجة لتقدير مضاف.]] ، (الأرض) فاعل لفعل محذوف تقديره انبسطت (فيها) متعلّق بمحذوف صلة ما، والضمير في (حقّت) الثاني يعود على الأرض. جملة: «الشرط وفعله وجوابه ... » لا محلّ لها ابتدائيّة. وجملة: « (انشقّت) السماء ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «انشقّت (المذكورة) » لا محلّ لها تفسيريّة. وجملة: «أذنت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة فعل الشرط. وجملة: «حقّت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة فعل الشرط. وجملة: «الشرط وفعله وجوابه (الثانية) ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الابتداء. وجملة: « (انبسطت) الأرض ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «مدّت ... » لا محلّ لها تفسيريّة. وجملة: «ألقت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة انبسطت. وجملة: «تخلّت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة ألقت. وجملة: «أذنت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة تخلّت. وجملة: «حقّت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة أذنت. * الصرف: (ألقت) ، فيه إعلال بالحذف لمناسبة التقاء الساكنين، حذفت لام الفعل قبل تاء التأنيث وزنه أفعت. (تخلّت) ، فيه إعلال بالحذف لمناسبة التقاء الساكنين، حذفت لام الفعل قبل تاء التأنيث وزنه تفعّت. * البلاغة: الاستعارة المكنية: في قوله تعالى «وَأَلْقَتْ ما فِيها وَتَخَلَّتْ ... » . حيث شبه حال الأرض بحال المرأة الحامل، تلقي ما في بطنها عند الشدة والهول، ثم حذف المشبه به، واستعار لفظ الإلقاء. الاستعارة المكنية: في قوله تعالى «وَأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ ... » . حيث شبّهت حال السماء في انقيادها لتأثير قدرة الله تعالى حيث أراد، بانقياد المستمع المطيع للأمر، ثم حذف المشبه به، وأستعير لفظ الإذن والاستماع المستعمل في غايته.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب