الباحث القرآني

* الإعراب: (الفاء) استئنافيّة (أمّا) حرف شرط وتفصيل لحالات الإنسان (الإنسان) مبتدأ مرفوع (ما) زائدة (الفاء) عاطفة والثانية رابطة لجواب أمّا، و (النون) في (أكرمن) للوقاية جاءت قبل ياء المتكلّم التي حذفت لمناسبة الفاصلة. جملة: «أمّا الإنسان ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «الشرط إذا وفعله وجوابه ... » لا محلّ لها اعتراضيّة على نيّة التأخير. وجملة: «ابتلاه ربّه ... » في محلّ جرّ مضاف إليه.. وجواب الشرط محذوف دلّ عليه جواب أمّا- وهو خبر المبتدأ-. وجملة: «أكرمه ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة ابتلاه ربّه. وجملة: «نعّمه ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة ابتلاه ربّه. وجملة: «يقول ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (الإنسان) [[وأصل التركيب: مهما يكن فالإنسان يقول ...]] . وجملة: «ربّي أكرمن ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «أكرمن ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (ربّي) . 16- (الواو) عاطفة (أمّا إذا ... أهانن) تعرب كالأولى مفردات وجملا [[ويلاحظ أن جملة: يقول.. هي خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو أي الإنسان ...]] ، (عليه) متعلّق ب (قدر) .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب