الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) حالية- أو استئنافيّة- (لا) نافية، وفاعل (يخاف) ضمير يعود على فاعل سوّاها أي الله [[يجوز أن يكون عائدا على الرسول المنذر.. أو يعود على عاقر الناقة.]] . جملة: «لا يخاف ... » في محلّ نصب حال من فاعل سوّاها [[يجوز أن تكون استئنافيّة لا محلّ لها.]] . * الصرف: (يخاف) ، فيه إعلال بالقلب أصله يخوف- بفتح الواو- مصدره الخوف، نقلت حركة الواو إلى الخاء ثمّ قلبت الواو ألفا لفتح ما قبلها.. (عقباها) ، اسم بمعنى جزاء الأمر أو عاقبته، وزنه فعلى بضمّ الفاء وسكون العين. * البلاغة: الاستعارة التمثيلية: في قوله تعالى «وَلا يَخافُ عُقْباها» . أي عاقبتها وتبعتها كما يخاف المعاقبون من الملوك عاقبة ما يفعلونه وتبعته، فهو استعارة تمثيلية، لإهانتهم وأنهم أذلاء عند الله جل جلاله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب