الباحث القرآني

﴿كَلِمَةً طَيِّبَةً﴾ [قال] ابن عباس وغيره هي: لا إله إلا الله وقيل: كل حسنة ﴿كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ﴾ هي النخلة في قول الجمهور، واختار ابن عطية أنها شجرة غير معينة، إلا أنها كل ما اتصف بتلك الصفات ﴿وَفَرْعُهَا فِي ٱلسَّمَآءِ﴾ أي في الهواء، وذلك عبارة عن طولها ﴿تُؤْتِيۤ أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ﴾ الحين في اللغة وقت غير محدود وقد تقترن به قرينة تحده، وقيل: في كل حين كل سنة لأن النخلة تطعم في كل سنة، وقيل: غير ذلك ﴿وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ﴾ هي كلمة الكفر، وقيل: كل كلمة قبيحة ﴿كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ﴾ هي الحنظلة عند الجمهور، واختار ابن عطية غير معينة ﴿ٱجْتُثَّتْ﴾ أي اقتلعت وحقيقة الاجتثاث أخذ الجثة، وهذا في مقابلة قوله: أصلها ثابت ﴿بِٱلْقَوْلِ ٱلثَّابِتِ﴾ هو لا إله إلا الله، والإقرار بالنبوة ﴿فِي ٱلْحَيَٰوةِ ٱلدُّنْيَا﴾ أي إذا فتنوا لم يزلوا ﴿وَفِي ٱلآخِرَةِ﴾ هو عند السؤال في القبر عند الجمهور.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب