الباحث القرآني

﴿مَا نَنسَخْ﴾ نزل حكمه ولفظه أو أحدهما، وقرئ بضم النون أي نأمر بنسخه ﴿أَوْ نُنسِهَا﴾ من النسيان، وهو ضدّ الذكر: أي ينساها النبي ﷺ بإذن الله كقوله: ﴿سَنُقْرِئُكَ فَلاَ تَنسَىٰ﴾ [الأعلى: ٦] أو بمعنى الترك: أي نتركها غير منزلة: أي غير منسوخة، وقرئ بالهمز بمعنى التأخير: أي نؤخر إنزالها أو نسخها ﴿بِخَيْرٍ﴾ في خفة العمل، أو في الثواب ﴿قَدِيرٌ﴾ استدلال على جواز النسخ لأنه من المقدورات، خلافاً لليهود لعنهم الله فإنهم أحالوا على الله. وهو جائز عقلاً، وواقع شرعاً فكما نسخت شريعتهم ما قبلها، نسخها ما بعدها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب