الباحث القرآني

﴿وَعَنَتِ ٱلْوُجُوهُ﴾ أي ذلت يوم القيامة ﴿وَلاَ هَضْماً﴾ أي بخساً ونقصاً لحسناته ﴿أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْراً﴾ أي تذكراً، وقيل: شرفاً وهو هنا بعيد ﴿وَلاَ تَعْجَلْ بِٱلْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَىٰ إِلَيْكَ وَحْيُهُ﴾ أي إذا أقرأك جبريل القرآن؛ فاستمع إليه واصبر حتى يفرغ، وحينئذ تقرأه أنت. فالآية: كقوله ﴿لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ﴾ [القيامة: ١٦]، وقيل كان النبي ﷺ إذا أوحي إليه القرآن يأمر بكتبه في الحين، فأمر بأن يتأنى حتى تفسر له المعاني، والأول أشهر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب