الباحث القرآني

وقوله: ﴿فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا﴾ يريد الإيمان ويقال عن السَّاعة: عن إتيانها. وجَاز أن تقول: عنها وأنت تريد الإيمان كما قال ﴿ثُمَّ إنّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُوا﴾ ثم قال ﴿إنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ يذهب إلى الفَعْلة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب