الباحث القرآني

وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْناهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ بإضمار فعل أي وقصصنا رسلا لأنه معطوف على ما قد عمل فيه الفعل ومثله ما أنشد سيبويه [[البيتان للربيع بن ضبع في أمالي المرتضى 1/ 255 وحماسة البحتري 201، وخزانة الأدب 7/ 384، وشرح التصريح 2/ 36، والكتاب 1/ 144، ولسان العرب (ضمن) ، والمقاصد النحوية 3/ 398، وبلا نسبة في الردّ على النحاة 114، وشرح المفصّل 7/ 105، والمحتسب 2/ 99.]] : [المنسرح] 113- أصبحت لا أحمل السّلاح ولا ... أملك رأس البعير إن نفرا والذّئب أخشاه إن مررت به ... وحدي وأخشى الرّياح والمطرا ويجوز أن يكون وَرُسُلًا عطفا على المعنى لأن المعنى إِنَّا أَوْحَيْنا إِلَيْكَ إنا أرسلناك موحين إليك وأرسلنا رسلا قد قصصناهم عليك من قبل وفي حرف أبيّ ورسل [[انظر البحر المحيط 3/ 414. [.....]]] بالرفع. وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسى تَكْلِيماً مصدر مؤكّد، وأجمع النحويون على أنك إذا أكّدت الفعل بالمصدر لم يكن مجازا وأنه لا يجوز في قول الشاعر: [الرجز] 114- امتلأ الحوض وقال قطني [[الشاهد بلا نسبة في إصلاح المنطق ص 57، والإنصاف 130، وأمالي المرتضى 2/ 309، وتخليص الشواهد 111، وجواهر الأدب ص 151، والخصائص 1/ 23، ورصف المباني ص 362، وسمط اللآلي 475، وشرح الأشموني 1/ 57، وشرح المفصّل 1/ 82، وكتاب اللامات 140، ولسان العرب (قطط) و (قطن) ، ومجالس ثعلب ص 189، والمقاصد النحوية 1/ 361، ومقاييس اللغة 5/ 14، والمخصّص 14/ 62، وتهذيب اللغة 8/ 264، وكتاب العين 5/ 14، وبعده: «مهلا رويدا قد ملأت بطني»]] أن يقول: قال قولا فكذا لمّا قال: تكليما وجب أن يكون كلاما على الحقيقة من الكلام الذي يعقل.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب