الباحث القرآني

قوله تعالى: (حَاشَ لِلَّهِ)، قال المفسرون: أي: معاذ الله. وقال اللغويون: حَاشَى له معنيان: التبرئة والاستثناء، واشتقاقه من قولك: كنتُ في حَشَى فلانٍ، أي: فى ناحيته. يقال: حاشَيتُ فلانًا وحَشَيته أي: نَحَّيْتُه. ثم جُعل (حاشى) وإن كان فعلا في الأصل كالاسم بمعنى (سِوَى). وقال [ابن] عرفة: يقال: حَاشَى لله وحَشَى لله وحَاشَ لله، أي: نعيذ ذلك. وقال الأزهري: من قال: (حَاشَ) فالأصل (حَاشَى) مخفف. ويقال: حاشى لفلانٍ، وحاشى فلانًا، وحَاشى فلانٍ. فمن نصب (فلانًا) أضمر في (حاشى) مرفوعًا، والتقدير: حاشى فعلُهم فلانًا. ومن خفض (فلانا) فبإضمار اللام لطول صحبتها (حاشى). وجواب آخر: لَمَّا خلت (حاشى) من الصاحب أشبهت الاسم فأضيفت إلى ما بعدها. ويقال: حَاشَ لله: براءةً لله من هذا المعنى.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب