الباحث القرآني

قوله: ﴿وَٱلَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ﴾ الآية. هي ناسخة لقوله: ﴿وَصِيَّةً لأَزْوَاجِهِمْ مَّتَاعاً إِلَى ٱلْحَوْلِ﴾ [البقرة: ٢٤٠] قاله عثمان بن عفان وابن الزبير، فنسخ أربعة أشهر وعشر الحول. وأما الوصية فنسخها آية الميراث. وروي عن ابن مسعود أنه قال: "نسخ منها الحوامل". قيل: ليس هو بنسخ، وإنما هو بيان أن الذي في "البقرة" لغير الحوامل وغير المدخول بهن، وزيدت العشرة على الأربعة أشهر لأن في ذلك يتبين الحمل. وقال سعيد: "في العشر ينفخ فيه الروح". * * * قوله: ﴿فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ﴾. أي إذا تمت العدة فلها أن تتزوج من شاءت. ﴿بِٱلْمَعْرُوفِ﴾ أي بولي وصداق.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب