الباحث القرآني

قَوْلُهُ عَزَّ وجَلَّ: ﴿فَلا ورَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتّى يُحَكِّمُوكَ فِيما شَجَرَ بَيْنَهُمْ﴾ نَزَلَتْ في الزُّبَيْرِ بْنِ العَوّامِ وخَصْمِهِ حاطِبِ بْنِ أبِي بَلْتَعَةَ، وقِيلَ: ثَعْلَبَةُ بْنُ حاطِبٍ. أخْبَرَنا أبُو سَعْدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ حَمْدانَ، قالَ: أخْبَرَنا أحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مالِكٍ، قالَ: حَدَّثَنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، قالَ: حَدَّثَنِي أبِي، قالَ: حَدَّثَنا أبُو اليَمانِ، قالَ: حَدَّثَنا شُعَيْبٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ قالَ: أخْبَرَنِي عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ، عَنْ أبِيهِ، أنَّهُ كانَ يُحَدِّثُ أنَّهُ خاصَمَ رَجُلًا مِنَ الأنْصارِ قَدْ شَهِدَ بَدْرًا إلى النَّبِيِّ ﷺ في شِراجِ الحَرَّةِ كانا يَسْقِيانِ بِها كِلاهُما، فَقالَ النَّبِيُّ ﷺ: لِلزُّبَيْرِ: ”اسْقِ ثُمَّ أرْسِلْ إلى جارِكَ“ . فَغَضِبَ الأنْصارِيُّ وقالَ: يا رَسُولَ اللَّهِ، أنْ كانَ ابْنَ عَمَّتِكَ. فَتَلَوَّنَ وجْهُ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ، ثُمَّ قالَ لِلزُّبَيْرِ: ”اسْقِ ثُمَّ احْبِسِ الماءِ حَتّى يَرْجِعَ إلى الجَدْرِ“ . فاسْتَوْفى رَسُولُ اللَّهِ ﷺ لِلزُّبَيْرِ حَقَّهُ، وكانَ قَبْلَ ذَلِكَ أشارَ عَلى الزُّبَيْرِ بِرَأْيٍ أرادَ فِيهِ سَعَةً لِلْأنْصارِيِّ ولَهُ، فَلَمّا أحْفَظَ الأنْصارِيُّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ اسْتَوْفى لِلزُّبَيْرِ حَقَّهُ في صَرِيحِ الحُكْمِ. قالَ عُرْوَةُ: قالَ الزُّبَيْرُ: واللَّهِ ما أحْسَبُ هَذِهِ الآيَةَ أُنْزِلَتْ إلّا في ذَلِكَ: ﴿فَلا ورَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتّى يُحَكِّمُوكَ فِيما شَجَرَ بَيْنَهم ثُمَّ لا يَجِدُوا في أنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمّا قَضَيْتَ ويُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾ . رَواهُ البُخارِيُّ عَنْ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ مَعْمَرٍ. ورَواهُ مُسْلِمٌ عَنْ قُتَيْبَةَ، عَنِ اللَّيْثِ، كِلاهُما عَنِ الزُّهْرِيِّ. أخْبَرَنا أبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنُ أبِي حامِدٍ، قالَ: أخْبَرَنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ الحافِظُ، قالَ: حَدَّثَنا أبُو أحْمَدَ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الحَسَنِ الشَّيْبانِيُّ، قالَ: حَدَّثَنا أحْمَدُ بْنُ حَمّادٍ ابْنُ زُغْبَةَ، قالَ: حَدَّثَنا حامِدُ بْنُ يَحْيى بْنِ هانِئٍ البَلْخِيُّ، قالَ: حَدَّثَنا سُفْيانُ، قالَ: حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ دِينارٍ، عَنْ أبِي سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أنَّ الزُّبَيْرَ بْنَ العَوّامِ خاصَمَ رَجُلًا، فَقَضى رَسُولُ اللَّهِ ﷺ لِلزُّبَيْرِ، فَقالَ الرَّجُلُ: إنَّما قَضى لَهُ أنَّهُ ابْنُ عَمَّتِهِ. فَأنْزَلَ اللَّهُ تَعالى هَذِهِ الآيَةَ: ﴿فَلا ورَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ﴾ .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب