الباحث القرآني

قَوْلُهُ عَزَّ وجَلَّ: ﴿لّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ واليَوْمِ الآخِرِ يُوادُّونَ مَن حادَّ اللَّهَ ورَسُولَهُ﴾ قالَ ابْنُ جُرَيْجٍ: حُدِّثْتُ أنَّ أبا قُحافَةَ سَبَّ النَّبِيَّ ﷺ، فَصَكَّهُ أبُو بَكْرٍ صَكَّةً شَدِيدَةً سَقَطَ مِنها، ثُمَّ ذَكَرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ ﷺ، فَقالَ: ”أوَفَعَلْتَهُ ؟“ . قالَ: نَعَمْ. قالَ: ”فَلا تَعُدْ إلَيْهِ“ . فَقالَ أبُو بَكْرٍ: واللَّهِ لَوْ كانَ السَّيْفُ قَرِيبًا مِنِّي لَقَتَلْتُهُ. فَأنْزَلَ اللَّهُ تَعالى هَذِهِ الآيَةَ. ورُويَ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ أنَّهُ قالَ: نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ في أبِي عُبَيْدَةَ بْنِ الجَرّاحِ، قَتَلَ أباهُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الجَرّاحِ يَوْمَ أُحُدٍ. وفي أبِي بَكْرٍ دَعا ابْنَهُ يَوْمَ بَدْرٍ إلى البِرازِ، فَقالَ: يا رَسُولَ اللَّهِ، دَعْنِي أكُنْ في الرَّعْلَةِ الأُولى. فَقالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: ”مَتِّعْنا بِنَفْسِكَ يا أبا بَكْرٍ، أما تَعْلَمُ أنَّكَ عِنْدِي بِمَنزِلَةِ سَمْعِي وبَصَرِي ؟“ . وفي مُصْعَبِ بْنِ عُمَيْرٍ، قَتَلَ أخاهُ عُبَيْدَ بْنَ عُمَيْرٍ يَوْمَ أُحُدٍ. وفي عُمَرَ، قَتَلَ خالَهُ العاصَ بْنَ هِشامِ بْنِ المُغِيرَةِ يَوْمَ بَدْرٍ. وفي عَلِيٍّ وحَمْزَةَ وعُبَيْدَةَ، قَتَلُوا عُتْبَةَ وشَيْبَةَ ابْنَيْ رَبِيعَةَ والوَلِيدَ بْنَ عُتْبَةَ يَوْمَ بَدْرٍ. وذَلِكَ قَوْلُهُ: ﴿ولَوْ كانُوا آباءَهم أوْ أبْناءَهم أوْ إخْوانَهم أوْ عَشِيرَتَهُمْ﴾ .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب