الباحث القرآني

فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ ۚ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا
وقال ﴿َفسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ﴾ يقول: "يَكُونُ تسبيحُك بالحَمْد" لأن "التَسْبيح" هو ذكر، فقال: "يكون ذكرك بالحمد على ما اعطيتك من فتح مكة وغيره" ويقول الرجل: "قَضَيْتُ سُبْحتي من الذكر".