الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أُولَٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَىٰ وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ ۚ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ
قال ﴿فَمَآ أَصْبَرَهُمْ عَلَى ٱلنَّارِ﴾ فزعم بعضهم أنه تعجب منهم كما قال ﴿قُتِلَ ٱلإِنسَانُ مَآ أَكْفَرَهُ﴾ تعجبا من كفره. وقال بعضهم ﴿فَمَآ أَصْبَرَهُمْ﴾ أي: ما أَصْبَرَهُم، و: ما الذي أَصْبَرهم.