الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
قال ﴿وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى ٱلتَّهْلُكَةِ﴾ يقول: "إلَى الهَلَكَةِ". والباء زائدة نحو زيادتها في قوله ﴿تَنبُتُ بِٱلدُّهْنِ﴾ وانما هي: تنبت الدهن. قال الشاعر: من الطويل وهو الشاهد الخامس والثلاثون بعد المئة]: كَثِيراً بما يَتْرُكْنَ في كُلِّ حُفْرَةٍ * زفيرَ القواضِي نَحْبَها وَسُعالَهَا يقول: "كثيراً يَتْرُكْنَ" وجعل الباء و"ما" زائدتين.