الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
قال ﴿كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ﴾ وقال بعضهم ﴿بِرَبْوة﴾ و﴿بِرِبْوة﴾ و﴿بِرِباوة﴾ و﴿بِرَباوة﴾ كلٌّ من لغات العرب وهو كله من الرابية وفعله: "رَبا" "يَرْبو". قال ﴿فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ﴾ وقال ﴿مُخْتَلِفاً أُكُلُهُ﴾ و"الأُكْلُ": هو: ما يؤكل. و"الأَكْلُ" هو الفعل الذي يكون منك. تقول: "أَكَلْتُ أَكْلاً" و"أَكَلْت أَكْلَةً واحدةً" واذا عَنَيْتَ الطعام قلت: "أُكْلَةً واحدةً". قال: [من الطويل وهو الشاهد الثامن والاربعون بعد المئة]: ما أَكْلَةٌ أَكَلْتُها بِغنيمَةٍ * ولا جَوْعَةٌ أنْ جَعْتُها بِغَرامِ ففتح الألف لأنه يعني الفعل. ويدلك عليه "وَلا جَوْعَةٌ" وان شئت ضممت "الأكْلَةَ" وعنيت به الطعام. و[قال ﴿فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ﴾]* وتقول في "الوابِل" وهو: المطرُ الشَديد: "وَبَلَتْ السماء وَ"أَوْبَلَتْ" مثل "مَطَرَتْ" و"أَمْطَرَتْ"، و"طَلَّتْ" و"أَطَلَّتْ" من "الطَلّ"، و"غاثَتْ" و"أَغاثَتْ" من "الغَيْث". وتقول: "وُبِلَتْ الأرض" فهي "مَوْبُولَةٌ" مثل "وُثِئَتْ رِجْلُهُ" [و]* لا يكون "وَبَلَتْ" وقوله ﴿أَخْذاً وَبِيلا﴾ من ذا يعني: شديدا.