الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ ۖ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ
وقال ﴿عُلِّمْنَا مَنطِقَ ٱلطَّيْرِ﴾ لأنها لما كانت تكلمهم صار كالمنطق. وقال الشاعر: [من الخفيف وهو الشاهد الثالث والثلاثون بعد المئتين]: * صدّها منطق الدجاج عن القصد * وقال: [من الرجز وهو الشاهد الخامس والثلاثون بعد المئتين]: * فَصَبَّحَتْ والطَيْرُ لَمْ تَكَلَّم *