الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الْأَلْوَاحَ ۖ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ
وقال ﴿وَلَماَّ سَكَتَ عَن مُّوسَى ٱلْغَضَبُ﴾ وقال بعضهم ﴿سَكَنَ﴾ إِلاّ أَنَّها ليست على الكتاب فتقرأ ﴿سَكَتَ﴾ وكلٌّ من كلام العرب. وقال ﴿لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ﴾ كما قال ﴿إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ﴾ أوصل الفعل باللام. وقال بعضهم ﴿مِنْ أَجْلِ رَبِّهِم يَرْهَبُون﴾.