الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ
وقال ﴿إِنَّهَا لإِحْدَى ٱلْكُبَرِ﴾ ﴿نَذِيراً لِّلْبَشَرِ﴾ فانتصب ﴿نَذِيراً﴾ لأنه خبر لـ﴿إِحْدَى الكُبَر﴾ فانتصب ﴿نَذِيراً﴾ لأنه خبر للمعرفة وقد حسن عليه السكوت فصار حالا وهي "النَذِير" كما تقول "إِنَّهُ لَعَبْدُ اللهِ قَائِماً" وقال بعضهم "إِنَّما هُوَ" "قُمْ نَذِيراً فَأَنْذِر".