الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًا
قال ﴿وَٱلنَّازِعَاتِ غَرْقاً﴾ فأقسم - والله أعلم - على ﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَىٰ﴾ وان شئت جعلته على ﴿يَوْمَ تَرْجُفُ ٱلرَّاجِفَةُ﴾ [6] ﴿قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ﴾ [8] ﴿وَٱلنَّازِعَاتِ﴾. وان شئت جعلته على ﴿وَٱلنَّازِعَاتِ﴾ لـ﴿يَوْمَ تَرْجُفُ ٱلرَّاجِفَةُ﴾ ﴿تَتْبَعُهَا ٱلرَّادِفَةُ﴾ [7] فحذفت اللام وهو كما قال جل ذكره وشاء ان يكون في هذا وفي كل الأمور.