الباحث القرآني

فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ
وقال ﴿فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ﴾ ﴿سَنَدْعُ ٱلزَّبَانِيَةَ﴾ فـ﴿نادِيَهُ﴾ ها هنا عشيرته وانما هم اهل النادي والنادي مكانه ومجلسه. واما ﴿الزّبانِيَةُ﴾ فقال بعضهم: واحدها "الزَبانِي" وقال بعضهم: "الزَابِن" سمعت "الزابِنَ" من عيسى بن عمر. وقال بعضهم "الزِبْنِية". والعرب لا تكاد تعرف هذا وتجعله من الجمع الذي لا واحد له مثل "أَبابِيل" تقول: "جاءَتْ إِبِلِي أبابِيل" أي: فِرَقاً. وهذا يجيء في معنى التكثير مثل "عَباديِد" و"شَعارِير".