الباحث القرآني

أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ
﴿أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي (تَضْلِيلٍ) [[ساقط من (أ).]]﴾ أي مكرهم، وسعيهم في تخريب الكعبة، واستباحة أهلها [[لعله نقله عن الثعلبي بتصرف انظر: "الكشف والبيان" 13/ 57 أ.]]. ﴿فِي تَضْلِيلٍ﴾ قال عطاء: في باطل. (وقال الكلبي: في أباطيل [[لم أعثر على مصدر لقولهما، وقد ورد بمثله من غير عزو في: "الكشف والبيان" 13/ 157 أ.]]) [[ما بين القوسين ساقط من (أ).]]. وقال مقاتل: في خسار [["تفسير مقاتل" 253 أ، و"الكشف والبيان" 13/ 157 أ، و"معالم التنزيل" 4/ 528.]]. وقال أبو إسحاق: في ذهاب [["معاني القرآن وإعرابه" 5: 363.]]. والمعنى: في تضليل عما قصدوا له من تخريب الكعبة، ضلل كيدهم حتى لم يصل إلى البيت، وإلى ما أرادوه بكيدهم.