الباحث القرآني

جديد: التفسير التفاعليالقارئكلمة
وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الْأَوَّلِينَ
﴿وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الْأَوَّلِينَ﴾ مفسر فيما مضى. والجبلة: الخليقة [["تفسير مجاهد" 2/ 465. و"تفسير مقاتل" 54 أ. وأخرجه ابن جرير 19/ 109، وابن أبي حاتم 9/ 2812، عن مجاهد. و"تفسير الثعلبي" 8/ 116 أ.]]. يقال: جُبل فلان على كذا وكذا، أي: خُلق [["غريب القرآن" لابن قتيبة 320. و"الزاهر في معاني كلمات الناس" 1/ 219.]]، قال الشاعر: والموت أعظم حادث ... مما يمر على الجبلة [[أنشده ابن قتيبة، في: "غريب القرآن" 320، ولم ينسبه. وهو كذلك عند الثعلبي 8/ 116 أ. ونسبه الماوردي 4/ 186، لامرئ القيس، وفيه: فيما يمر، بدل: مما يمر. ولم أجده في ديوان امرئ القيس. وذكره الطبرسي 7/ 316، ولم ينسبه. وفي حاشية البحر 7/ 29: لم أهتد لقائله.]] ونذكر اللغات فيها عند قوله: ﴿وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا﴾ [يس: 62] 62]-إن شاء الله تعالى-. قال المفسرون: يعني: الأمم الخالية [["تفسير مقاتل" 54 أ.]].