الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ
﴿إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ﴾ قال ابن عباس: يريد عن استماع القرآن لمحجوبون. قال الكلبي: لأنهم يرجمون بالنجوم [[ذكره الهواري 3/ 242، ولم ينسبه.]]. وقال الزجاج: لما رموا بالنجم منعوا من السمع [["معاني القرآن" للزجاج 4/ 103. ونحوه في "معاني القرآن" للفراء 2/ 285.]].