الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
قوله تعالى: ﴿أَمَّنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ﴾ قال ابن عباس: يبدأُ الخلق في الأرحام من نطفة ﴿ثُمَّ يُعِيدُهُ﴾ بعد الموت [["تنوير المقباس" 320.]]. وقال مقاتل: بدأ الخلق فخلقهم ولم يكونوا شيئًا، ثم يعيدهم في الآخرة [["تفسير مقاتل" 61 ب.]]. ﴿وَمَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ﴾ المطر. ومن ﴿وَالْأَرْضِ﴾ النبات [["تفسير مقاتل" 61 ب. و"تفسير ابن جرير" 20/ 5. و"تفسير الثعلبي" 8/ 133 ب.]]. ﴿أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ﴾ حجتكم [[حجتكم. في نسخة (ج).]] أن لي شريكًا، قاله ابن عباس [["تنوير المقباس" 320.]]. وقال مقاتل: هاتوا حجتكم بأنه صنع شيئًا من هذه الأشياء غيرُ الله ﴿إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ﴾ بأن مع الله آلهة كما زعمتم [["تفسير مقاتل" 61 ب. وأخرجه ابن أبي حاتم 9/ 2812، عن أبي العالية، وقتادة، وقال: روي عن مجاهد والسدي نحو ذلك.]].