الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ
وقوله: ﴿وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ﴾ تسر وتخفي صدورهم ﴿وَمَا يُعْلِنُونَ﴾ بألسنتهم [["تفسير مقاتل" 62 أ. و"تفسير الثعلبي" 8/ 134 ب.]]. قال ابن عباس: يعني: من عداوتك والخلاف عليك فيما جئت به [[تفسير الهواري 3/ 264، ولم ينسبه. وأخرجه ابن أبي حاتم 9/ 2918، عنه بلفظ: يعلم ما عملوا بالليل والنهار.]]. والمعنى: إنه يعلم كل ذلك فيجازيهم به [["تفسير ابن جرير" 20/ 11.]].