الباحث القرآني

جديد: التفسير التفاعليالقارئكلمة
طسم
﴿طسم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ﴾ قد تقدم ما ذكر في هذا [[في أول سورة الشعراء.]]، و ﴿الْمُبِينِ﴾ يجوز أن يكون من: أبان إذا أظهر، ومن بان: إذا ظهر. قال قتادة في هذه الآية: (مُبِينِ) والله بركته وهداه ورشده [[أخرجه ابن جرير 20/ 26.]]. وقال مقاتل: بين ما فيه [["تفسير مقاتل" 63 أ.]]. وهذا من أبان المطاوع. وقال أبو إسحاق: (مُبِين) الحق من الباطل، والحلال من الحرام، ومبين قصص الأنبياء [["معاني القرآن" للزجاج 4/ 131.]]. وهذا من أبان الواقع.