الباحث القرآني

﴿نَتْلُو عَلَيْكَ﴾ قال ابن عباس: يريد: نوحي إليك ﴿مِنْ نَبَإِ مُوسَى وَفِرْعَوْنَ﴾ أي: من خبرهما وحديثهما ﴿بِالْحَقِّ﴾ الذي لا ريب فيه {لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} يصدقون بالقرآن [["تفسير مقاتل" 63 أ.]]. يعني: أن [["حرف: أن، ساقط من نسخة (ج).]] صدق هذا الكتاب لمن آمن به وصدقه، فأما من لم يؤمن به [[به، في نسخة (ج).]] فليس عنده بحق.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.