الباحث القرآني

جديد: التفسير التفاعليالقارئكلمة
وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ
وقوله: ﴿وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً﴾ يعني: آثار منازلهم الخَرِبة. وهو معنى قول ابن عباس [["تفسير الثعلبي" 8/ 159 أ، منسوبًا لابن عباس.]]. يريد الأنهار التي كانت في قراهم، والنخيل التي قَلَت [[القَلَت: الهلاك. "تهذيب اللغة" 9/ 58 (قلت).]] فهي إلى اليوم لا ينتفع بشيء منها. وقال قتادة: هي الأحجار التي أبقاها الله [[أخرجه عبد الرزاق 2/ 98، وابن جرير 20/ 149، وابن أبي حاتم 9/ 3058. وذكره الثعلبي 8/ 159 أ، عن قتادة، وأبي العالية.]]، فأدركها أوائل هذه الأمة. وقال مجاهد: هي الماء الأسود على وجه الأرض [["تفسير الثعلبي" 8/ 159 أ. ولعله يعني ما قيل من إن الأرض التي أهلكوا فيها، مكانها الآن البحر الميت، المسمى بأسماء متعددة، نظرًا لتميزه عن غيره من البحار بخواص لا توجد في غيره. انظر: مجلة القافلة رمضان 1419.]].