الباحث القرآني

وقوله: ﴿ثُمَّ أَخَذْتُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ﴾ أي: عاقبتهم فكيف كان عقوبتي. قاله أبو عبيد [[لم أقف على قول أبي عبيد.]]. قال مقاتل: يخوف كفار مكة مثل عذاب الأمم الخالية [[لم أقف على قول مقاتل.]].
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.