الباحث القرآني

قوله: ﴿يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ﴾ قال مقاتل وأبو عبيدة: لن تهلك [[انظر: "تفسير مقاتل" 10 ب، "مجاز القرآن" 2/ 155.]]. وقال أبو إسحاق: لن تفسد ولن تكسد [[انظر: "معاني القرآن وإعرابه" 4/ 269.]]. وذكرنا الكلام في هذا عند قوله: ﴿وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ﴾ [فاطر: 10] في مواضع. قال ابن عباس في قوله: ﴿يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ﴾: يعني الجنة [[لم أقف عليه عن ابن عباس. وقد ذكره هود في "تفسيره" 3/ 417 ولم ينسبه.]]. وقول. ﴿يَرْجُونَ﴾ قال الفراء: (هو جواب لقوله: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ * يَرْجُونَ﴾ [[في (أ): (ويقيمون)، بدلًا من (وأقاموا).]] فيرجون جواب لأول الكلام) [[انظر: "معاني القرآن" 2/ 269.]]. وقوله: ﴿لِيُوَفِّيَهُمْ﴾ متعلق بما ذكر من قوله: ﴿يَتْلُونَ﴾ ﴿وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ﴾ ﴿وَأَنْفَقُوا﴾ ليوفيهم، أي: فعلوا ما فعلوا ليوفيهم الله جزاء أعمالهم بالثواب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.