الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ ۖ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۖ وَلَا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ
﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ﴾ يعني: كفار مكة. ﴿إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ﴾ قال ابن عباس: يريد بالثواب والعقاب [[لم أقف عليه]]. وقال مقاتل: في البعث [[انظر: "تفسير مقاتل" 102 أ.]]. وباقي الآية مفسر في سورة لقمان: 33].