الباحث القرآني

وَلَقَدۡ أَضَلَّ مِنكُمۡ جِبِلࣰّا كَثِیرًاۖ أَفَلَمۡ تَكُونُوا۟ تَعۡقِلُونَ
﴿وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا﴾ أي: عن الهدى. ﴿جِبِلًّا كَثِيرًا﴾ فيه وجوه من القراءة: جُبُلًا وجُبْلَّا بالضم وتشديد اللام قال: وجبل وجِبِلَّة لغات كلها [["الحجة" 6/ 44 - 45، "الحجة في القراءات السبع" ص 299، "علل القراءات" 2/ 567.]]. ونحو هذا قال أبو عبيدة، قال: ومعناها: الخلق والجماعة [["مجاز القرآن" 2/ 164.]]. وقال الليث: الجبلة الخلق خلقهم الله فهم مجبولون، وأنشد: بحيث شد الجبابل المجابلا [[شطر بيت لم أقف على تمامه ولا قائله، وهو في "تهذيب اللغة" 11/ 96، "اللسان" 11/ 98.]]. أي: حيث شد أسر خلقه [[انظر: "تهذيب اللغة" 11/ 96 (جبل)، "اللسان" 11/ 98 (جبل).]]. وجبل الإنسان على هذا الأمر، أي: طبع، فهو مجبول عليه. قال ابن عباس ومجاهد والمفسرون: خلقًا كثيرًا [["تفسير ابن عباس" بهاش المصحف ص 372، "تفسير مجاهد" ص 536. وانظر: "البغوي" 23/ 23، "الماوردي" 5/ 27، "بحر العلوم" 3/ 104.]]. قوله: ﴿أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ﴾. قال ابن عباس: يريد ما رأيتم من الأمم قبلكم ألم تعقلوا فتعتبروا بما رأيتم من الأمم قبلكم [[لم أقف عليه عن ابن عباس. وانظر: "الوسيط" 3/ 517، "بحر العلوم" 3/ 104، "البغوى" 4/ 17، "زاد المسير" 7/ 31.]].