الباحث القرآني

مَا لَكُمۡ كَیۡفَ تَحۡكُمُونَ
قوله تعالى: ﴿مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ﴾ توبيخ لهم على قولهم الكذب. قال مقاتل: كيف تقصون الجور حين تزعمون أن لله البنات ولكم البنون، (أفلا تذكرون) أنه لا يختار البنات على البنين [["تفسير مقاتل" 114 أ.]]. وقال ابن عباس: أفلا تتعظون، يعني فتنتهون عن هذا القول [[لم أقف عليه عن ابن عباس. وانظر: "الطبري" 23/ 107.]].