الباحث القرآني

وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا هَٰذَا يَوْمُ الدِّينِ
﴿وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا﴾ قال [["معاني القرآن وإعرابه" 4/ 301.]]: من العذاب ﴿هَذَا يَوْمُ الدِّينِ﴾ يعني يوم الحساب والجزاء، قاله الكلبي ومقاتل وعطاء [["تفسير مقاتل" 110 أ، ولم أقف عليه عند الكلبي وعطاء، وانظر: "الماوردي" 5/ 42، "زاد المسير" 7/ 52.]]. وقال أبو إسحاق: يوم نجازى فيه بأعمالنا [["معاني القرآن وإعرابه" 4/ 301.]].