الباحث القرآني

ثم بين الرزق فقال ﴿فَوَاكِهُ﴾ وهذا يوجب أن يكون الرزق المعلوم الفواكه؛ لأنه فسره بها، والفواكه جمع الفاكهة، وهي الثمار كلها رطبها ويابسها، وتفكه إذا أكل الفاكهة، وفكهت أي أطعمتهم الفاكهة [[انظر: "تهذيب اللغة" 6/ 25 (فكه)، "اللسان" 13/ 523 (فكه).]]. وقال بعض أهل المعاني: الفاكهة طعام يؤكل للذة لا للقوت [[في (ب): (لا لقوت)، وهو خطأ.]]، والفاكه الذي كثرت فاكهه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.