الباحث القرآني

وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن نَّاصِرِينَ
﴿وَقِيلَ﴾ يعني: الكفار ﴿الْيَوْمَ نَنْسَاكُمْ﴾ نترككم في النار، قاله ابن عباس ومقاتل [[أخرج ذلك الطبري عن ابن عباس. انظر: تفسيره 13/ 158، و"تفسير مقاتل" 3/ 842.]] ﴿كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا﴾ قال الفراء: كما تركتم العمل للقاء يومكم هذا [[انظر: "معاني القرآن" للفراء 3/ 49.]]. وقال الزجاج: كما تركتم الإيمان والعمل ليومكم [[انظر: "معاني القرآن" للزجاج 4/ 436.]] هذا، وقد فسرنا هذا القول في سورة ﴿الم (1) تَنْزِيلُ﴾ [السجدة: 2].