الباحث القرآني

وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ
قوله تعالى: ﴿وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ﴾ قال ابن عباس ومقاتل ومجاهد: يريد المطر [[انظر: "تفسير مقاتل" 126 ب، "جامع البيان" 26/ 127، "الوسيط" 4/ 176.]]. قوله تعالى: ﴿وَمَا تُوعَدُونَ﴾ قال عطاء: من الثواب والعقاب [[انظر: "الوسيط" 4/ 176، "معالم التنزيل" 4/ 231.]]. وقال الكلبي: من الخير والشر. وقال مجاهد: الجنة والنار [[انظر: "الوسيط" 4/ 176، "فتح القدير" 5/ 85، "الكشف والبيان" 11/ 187 أونسبه للضحاك، وروي عن مجاهد قال: يعني الخير والشر، وعن الضحاك: الجنة والنار، والمعاني متقاربة، ولعل من قال: الخير والشر، أقرب إلى الصواب، حيث يشمل الدنيا والآخرة، وما فيمها من خير وشر. والله أعلم. انظر: "تفسير مجاهد" 2/ 618، "جامع البيان" 26/ 127، "معالم التنزيل" 4/ 231.]]. وقال مقاتل، والربيع، وابن سيرين: وما توعدون من أمر الساعة [[انظر: "فتح القدير" 5/ 85.]].