الباحث القرآني

فَرَاغَ إِلَىٰ أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ
﴿فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ﴾ قال ابن عباس: فمضى إلى منزل سارة [[انظر: "تنوير المقباس" 5/ 272، ولفظه: (فرجع إبراهيم إلى أهله).]]. وقال مقاتل: فعمد إلى أهله [[انظر: "تفسير مقاتل" 126 ب.]]. وقال أبو عبيدة: فعدل إلى أهله [[انظر: "مجاز القرآن" 2/ 226.]]. ومعنى راغ في اللغة: عدل ومال. قال الفراء: فرجع إلى أهله. والروغ وإن كان على هذا المعنى فإنه لا ينطق به حتى يكون صاحبه مُخْفيًا لذهابه ومجيئه. ألا ترى أنك لا تقول: قد راغ أهل مكة، وأنت تريد رجعوا وصدروا [[انظر: "معاني القرآن" للفراء3/ 86.]]. ونحو هذا قال أبو إسحاق: عدل إليهم من حيث لا يعلمون [[انظر: "معاني القرآن" 5/ 54.]]. وقال المبرد: راغ إليه، أي مال وعدل إليه. ولو قلت: راغ عنه، كان معناه مال عنه وتباعد [[انظر: "تهذيب اللغة" 8/ 186، "اللسان" 1/ 1257 (روغ).]].