الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَالطُّورِ
﴿وَالطُّورِ﴾ ذكرنا تفسير الطور في سورة البقرة [[عند تفسيره لآية (63) من سورة البقرة. ومما قال: الطور قيل: إنه الجبل بالسريانية .. وقيل: إنه اسم جبل بعينه. والطَّوْرُ: التارة، والحدبين الشيئين، والطُّورُ الجبل. وطُورُ سيناءَ: جبلٌ بالشام.]]. قال عامة المفسرين [[انظر: "تفسير مقاتل" 128 أ، "الوسيط" 4/ 13، "معالم التنزيل" 4/ 236، "الجامع لأحكام القرآن" 17/ 58.]]: أقسم الله بالجبل الذي كلّم الله عليه موسى بن عمران عليه السلام وهو بمدين [[مدين على بحر القلزم، وهو المعروف حاليًا بالبحر الأحمر، محاذية لتبوك على نحو من ست مراحل. وهي أكبر من تبوك وبها البئر التي استقى منها موسى عليه السلام لسائمة شعيب. انظر: "معجم البلدان" 5/ 77.]] واسمه زبير. ونحو هذا قال الفراء والزجاج وابن قتيبة [[انظر: "معاني القرآن" للفراء 3/ 91، "معاني القرآن" للزجاج 5/ 61، "تفسير غريب القرآن" ص 424.]].