الباحث القرآني

قوله: ﴿يَوْمَ يُدَعُّونَ﴾ يوم بدل من قوله: ﴿يَوْمَئِذٍ﴾ [[انظر: "مشكل اعراب القرآن" 2/ 231.]] ومعنى الدَّع في اللغة: الدفع في قسوة وعنف. قال أبو عبيدة [[انظر: "مجاز القرآن" 2/ 231.]]: دععت [[في (ك): (دعت) والصواب ما أثبته.]] في قفاه، أي دفعت، ومنه قوله: ﴿يَدُعُّ الْيَتِيم﴾ [الماعون: 2]، وأنشد الليث: إذا القوم في المَحُلِ دَعُّوا اليَتِيمَا [[لم أجده فيما اطلعت عليه.]] قال عامة المفسرين: يدفعون إلى النار دفعًا على وجوههم [[اانظر: "جامع البيان" 27/ 14، "تفسير القرآن العظيم" 4/ 241.]]، وقال قتادة: يزعجون إليها إزعاجًا [[انظر: "تفسير عبد الرزاق" 2/ 247، "جامع البيان" 27/ 14.]]. وقال مجاهد: دفرًا في أقفيتهم [[انظر: "تهذيب اللغة" 1/ 92 ، "اللسان" 1/ 983 (دعع).]]. قال ابن الأعرابي: الدفر: الدفع [[انظر: "تهذيب اللغة" 14/ 102، "اللسان" 1/ 991 (دفر).]]. قال مقاتل: يغلون أيديهم إلى أعناقهم، وتجمع نواصيهم إلى أقدامهم وراء ظهورهم، ثم يدفعون إلى جهنم دفعًا على وجوههم، حتى إذا دنوا منها قال لهم خزنتها قوله:
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.