الباحث القرآني

قوله تعالى: ﴿أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ﴾ قال جماعة المفسرين: يعني: القرآن. قال أبو إسحاق: أي مما يتلى عليكم من كتاب الله تعجبون [[انظر: "معاني القرآن" للزجاج 5/ 78.]]. قال مقاتل: تعجبون تكذيبًا به [[انظر: "تفسير مقاتل" 132 ب.]]، والمعنى: تعجبون من إنزاله على محمد -ﷺ- فتكذبون به كما قال: ﴿بَلْ عَجِبُوا ...﴾ الآية [ق: 2]. وقال أهل المعاني: يجوز أن يكون معنى الحديث هاهنا ما ذكر من حديث القيامة [[انظر: "التفسير الكبير" 29/ 27.]]، والكفار كانوا يكذبون بها ويعجبون من وقوعها، أي: وقعت عندهم يدل على هذا قوله:
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.