الباحث القرآني

وَفُرُشࣲ مَّرۡفُوعَةٍ
قوله تعالى: ﴿وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ﴾ الفرش جمع فراش، وهو ما ينام عليه، مرفوعة على الأسرة وهو قول علي -رضي الله عنه-، ومقاتل قال: فوق السرر [[انظر: "تفسير مقاتل" 138 أ، و"زاد المسير" 8/ 141، و"فتح القدير" 5/ 153.]]، وجماعة المفسرين قالوا: بعضها فوق بعض فهي مرفوعة أي عالية [[انظر: "جامع البيان" 27/ 106، و"زاد المسير" 8/ 141، و"تفسير القرآن العظيم" 4/ 290.]]، ويدل على صحة هذا التفسير ما روى الخدري عن النبي -ﷺ- في قوله: ﴿وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ﴾ قال: "ارتفاعها كما بين السماء والأرض" [[رواه الترمذي في "سننه"، كتاب: صفة الجنة، باب: ما جاء في صفة ثياب أهل الجنة 4/ 586، وفي كتاب: التفسير، باب: ومن سورة الواقعة 5/ 374، وقال: هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلى من حديث رشدين بن سعد. قال ابن كثير في "تفسيره" 4/ 291: وهو المصري، وهو ضعيف. ورواه ابن جرير في "تفسيره" 27/ 106، عن أبي غريب عن رشدين بن سعد.]]. وروى القاسم عن أبي أمامة [[النساء.]] قال: "لو طرح فراش من أعلاها إلى أسفلها لهوى سبعين خريفًا" [[قال الهيثمي: رواه الطبراني وفيه جعفر بن الزبير الحنفي، وهو ضعيف. "مجمع الزوائد" 7/ 120. وذكره الثعلبي في "تفسيره" 12/ 56 أ، عن أبي أمامة بدون سند.]]. وقال أهل المعاني [[انظر: "التفسير الكبير" 29/ 166، و"الجامع لأحكام القرآن" 17/ 210.]]: المراد بالفرش هاهنا: النساء، والعرب تكني عن المرأة بالفراش والإزار واللباس، ومنه قوله تعالى: ﴿هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ﴾ [البقرة: 187]. ومعنى ﴿مَرْفُوعَةٍ﴾ أنهن رفعن بالجمال والفضل على نساء الدنيا، فهن مرتفعات في عقولهن وحسنهن وكمالهن، واحتجوا على هذا القول بقوله: