الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا
قوله تعالى: ﴿فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا﴾ يعني صارت غبارًا متفرقًا كالذي يرى في شعاع الشمس إذا دخل من الكوة وهو الهباء [[الهباء: التراب الذي تُطيره الريح فتراه على وجوه الناس وجلودهم وثيابهم يلزق لزوقًا. وقيل: غبار شبه الدخان ساطع في الهواء. "اللسان" 3/ 766 (هبا).]]. والمنبث المتفرق، هذا قول ابن عباس ومقاتل ومجاهد [[انظر: "تفسير مقاتل" 137 ب، و"معالم التنزيل" 4/ 279.]]. وروي عن علي -رضي الله عنه- قال: يعني رهج الدواب الذي يسطع من حوافرها [[انظر: "جامع البيان" 27/ 97، و"الجامع لأحكام القرآن" 17/ 197، و"تفسير القرآن العظيم" 4/ 282.]]. ثم ذكر أحوال الناس فقال: