الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ
قوله تعالى: ﴿ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ﴾ قال ابن عباس: يريد حيث ألحق العجم وأبناءهم بقريش والعرب [[انظر: "التفسير الكبير" 30/ 4.]]. يعني أنهم إذا آمنوا ألحقوا في درجة الفضل بمن [[في (ك): (من).]] شاهد رسول الله -ﷺ- وشاركوهم في ذلك الفضل. وقال مقاتل: ﴿ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ﴾ يعني الإسلام [[انظر: "تفسير مقاتل" 154 ب.]] ﴿يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ﴾. وقال مقاتل بن حيان [[في (ك): (وقال مقاتل).]]: يعني النبوة فضل الله يؤتيه من يشاء. فاختص بها محمدًا -ﷺ- [[انظر: "التفسير الكبير" 30/ 4.]]. ﴿وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾ ذو المن العظيم على جميع خلقه. ثم ضرب لليهود الذين تركوا العمل بالتوراة والإيمان بالنبي -ﷺ- مثلًا.