الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ
(قوله) [[ما بين القوسين ساقط من: (ع).]]: ﴿أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ﴾. أي ذليلة. قاله الكلبي [[لم أعثر على مصدر لقوله.]]، ومقاتل [["تفسير مقاتل" 227/ أ.]]، وذلك عند معاينة النار كقوله: ﴿خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ يَنْظُرُونَ مِنْ طَرْفٍ خَفِيٍّ﴾ [الشورى: 45]. والمعنى: أبصار أصحابها، فحذف المضاف لأنه لم يرد إبصار القلوب. قال ابن عباس: يريد أبصار من مات على غير الإسلام [[لم أعثر على مصدر لقوله. وورد عن عطاء بمثل روايته. انظر: "زاد المسير" 8/ 172.]]، ويدل على ما قال ابن عباس أنه قال [[أي الله سبحانه وتعالى.]] ﴿قُلُوبٌ﴾ [النازعات:8]، ولم يقل القلوب، ويدل على هذا أيضًا أنه ذكر منكري البعث.